التخلص من الحموضة : إليك عدة طرق و نصائح

المعدة 1024x682 - التخلص من الحموضة : إليك عدة طرق و نصائح
الحموضة المعوية

عندما نشعر بعد الأكل بحرقان في الصدر أو حتى نشعر بألم شديد ، فلا شك أننا نعاني من التخلص من الحموضة حرقة في المعدة أو الحموضة ، و عادة ما يكون الإجهاد و بعض العادات و النظام الغذائي هو السبب، و في هذه المقالة نقدم لك مفاتيح تنظيمها و طرق التخلص من الحموضة و بعض النصائح لتجنبها.

على الرغم من وجود أدوية لمنع حموضة المعدة و الارتجاع، فمن المعروف أن هذا إجراء قصير المدى لا يحل المشكلة.

بدلاً من ذلك، فقد ثبت أنه يمكن السيطرة على الأعراض الأكثر شيوعًا في كثير من الحالات من خلال إجراء تعديلات في النظام الغذائي ونمط الحياة.

سوف نوصي بما يجب القيام به قبل و أثناء و بعد تناول الطعام حتى تنهي هذه المشكلة في النهاية.

طرق التخلص من الحموضة و تجنبها

هناك الكثير من الطرق التي تساعدك في التخلص من الحموضة وتجنبها، و من المهم تشتيت ذهنك للتخلص من الأفكار التي تركز على “سأصاب بحرقة في المعدة.

لذلك، فإن أحد الدعائم الأساسية لتجنبه هو إزالة ضغوط الحياة اليومية بالموسيقى و القراءة و تقنيات التأمل و النشاط البدني.

يمكن أن تجعلنا الإجراءات الروتينية مثل مشاركة الطعام مع العائلة نراها لحظة راحة، و ليس مجرد فعل لتناول الطعام.


1- أخذ بضع دقائق للتنفس بهدوء سوف يحسن عملية الهضم

خذ 4-5 أنفاس مع الحجاب الحاجز.

قد يكون الأمر أسهل بالنسبة لك إذا كنت مستلقيًا، لأنك تستطيع أن ترى كيف تنتفخ معدتك عندما تتنفس.

وفقًا لبعض الخبراء، تساعدنا هذه الأنفاس على الجلوس على الطاولة بهدوء أكبر، مما يؤدي إلى تحسين الهضم.

يكفي تخصيص دقيقة أو دقيقتين لهم.

ركز كل انتباهك على تحضير الطعام، و تحضير الأطباق بهدوء يرسل رسالة إلى الدماغ مفادها أن ما سنأكله يفيدنا.


2- تقليل الدهون يساعد في التخلص من الحموضة


تجنب المقلية و الصلصات و النقانق و اليخنات الدهنية، و قلل من الأطعمة ذات الأصل الحيواني.

كل هذه الأطعمة تتسبب في تأخير إفراغ المعدة و يبقى الطعام في المعدة لفترة أطول.

كما تعمل على إرخاء العضلة العاصرة للمريء، مما يجعل محتويات المعدة تتحرك بسهولة أكبر إلى المريء.

3- راقب وزنك

راقب وزنك جيدًا، لأن الوزن الزائد يضغط على المعدة

تعتبر الدهون الجيدة، مثل زيت الزيتون ، و الأسماك الزيتية أو المكسرات، فأن لهما فوائد كبيرة علي الصحة.

و أظهرت بعض الدراسات أن الجوز وا للوز بكميات صغيرة يمكن أن يعمل بشكل جيد.

4- تجنب الأطعمة المهيجة والمطرية

تجب أكل الثوم و البصل و الخضروات التي تسبب انتفاخ البطن (القرنبيط و الملفوف و براعم بروكسل و ما إلى ذلك) و التوابل الحارة بكميات كبيرة، حاول التقليل منها كثيرًا أو تجنبها اذا كنت تعاني، و كذلك الأطعمة شديدة التوابل لا تناسبك.

لا الطماطم، و الحمضيات، و المخللات، و الخل (إذا أردت، خل التفاح أفضل من النبيذ والقليل)، و الأسماك و الشوكولاتة المملحة، لأنها تهيج الأغشية المخاطية للمعدة.

5- اجعل قوائمك متوسطية قدر الإمكان

ابتعد عن الوجبات الجاهزة، التي قد تجعل الدهون و الإضافات المشكلة أسوأ.

اختر البقوليات التي يتم هضمها بشكل أفضل، مثل العدس الأحمر، و نقعها دائمًا لفترة طويلة و طهي الطعام بشكل صحيح، و يمكنك أيضًا هرسها.


6- زيادة الألياف تساعد في التخلص من الحموضة

تؤكد دراسة نشرت في المجلة العالمية لأمراض الجهاز الهضمي أن اتباع نظام غذائي غني بالألياف يزيد من ضغط العضلة العاصرة للمريء و يقلل من عدد المرات التي يتراكم فيها الكثير من حمض المعدة.

و كذلك اليقطين، الكوسة و الجزر، يسمى الصمغ، يحمي المعدة.

ايضًا التفاح الناضج و الكمثرى و الموز ممتازة و كذلك دقيق الشوفان.


7- تناول الأعشاب يساعد في التخلص من الحموضة

سيجعل الشمر و الزعتر طعامك أكثر قابلية للهضم.

أضفهم في اللحظة الأخيرة حتى لا تفسد الحرارة خصائصهم.

تجنب النعناع، فهو يهيج الأغشية المخاطية للمعدة.


8- يجب ألا يكون الطعام ليس حارًا جدًا ولا باردًا جدًا


كلا الطرفين ليس جيدًا، في كلتا الحالتين تتهيج الأغشية المخاطية للمعدة، أن يكون جيد النضج و إن لم يحترق حتى يسهل هضمه.

9- من الأفضل تناول السوائل بين الوجبات


بهذه الطريقة، لن تمتلئ معدتك كثيرًا في الغداء أو العشاء.

غالبًا ما تكون المشروبات الكحولية و الغازية ضارة.

و مع ذلك، فإن كمية صغيرة جدًا من هذا الأخير جيدة لبعض الناس.

10-انتظر 3 ساعات قبل الأكل مرة أخرى

و بهذه الطريقة يستريح الجهاز الهضمي و تفرغ المعدة جيدًا.

تناول الطعام ببطء و المضغ كثيرًا، ستهضم بشكل أفضل وأسرع.

لا تأكل مع تشغيل التلفزيون، ستفعل ذلك بشكل أسرع و تأخذ المزيد منه دون أن تدرك ذلك.

مشاهدة التلفزيون تتعارض مع إشارات الجوع و الشبع.


11- شرب القهوة يساعدك في التخلص من الحموضة


تناول القهوة يؤدي إلى تحفيز إفرازات المعدة و الصفراء و البنكرياس، و هذا ما يجعل عملية الهضم أسرع، مما يجعل بعض الناس يشعرون بعدم الراحة.

خذ 1 إلى 3 أكواب، إذا كنت تشعر بالضيق، استبدله بمستحضرات الحبوب، إذا كنت تتحمله، فلا تتجاوز 3 أكواب.

اعتني بالحرارة، و أنت تعلم بالفعل أن السخونة الشديدة أو البرودة الشديدة ستهيج الأغشية المخاطية للمعدة.

لا تأخذه على معدة فارغة، تناول شيئًا قبل ذلك حتى يتم حماية بطانة المعدة.


12- منتجات الألبان


انظر كيف يتفاعل جسمك بعد تناولها؛ في هذه الحالة، من الملائم مراقبة مدى تحملك.

من الأفضل تجنب الأطعمة الكاملة و اختيار الزبادي و الكفير منزوع الدسم لتأثيرها الحيوي الذي يحسن صحة الجهاز الهضمي، على الرغم من أن ذلك يعتمد على تحمل كل شخص

ماذا تفعل بعد الوجبة

اعتني بوضعك، و أهم شيء هو أن تكون في وضع مستقيم حتى لا يرتفع الحمض، و إذا جلست في وضعية القرفصاء، فلا تجعل جسمك يتجه للأمام، و لكن ثني ركبتيك للحفاظ على استقامة جذعك، و من الأفضل تجنب القيلولة.

تمشَّ على مهل، حتى لو كان ذلك لمدة عشر دقائق فقط.

عندما تقف و تمشي، تساعد الجاذبية الطعام على النزول إلى المعدة، و تجنب التمرين المكثف.

من الأفضل عدم النوم بعد العشاء مباشرتًا والانتظار حوالي ثلاث ساعات.

قد يكون من الجيد بالنسبة لك أن تنام مع دمج جذعك، أو تدليك بطني لطيف، أو استخدام الحرارة الموضعية.

لا تدخن، فبعض الناس يدخنون دائمًا بعد العشاء، لكن الإقلاع عن التدخين هو تحسن بنسبة 40٪ في عملية الهضم لأنه يتم إزالة مهيجات المعدة.

تناول الأعشاب و النباتات بعد الأكل


تخفف العديد من النباتات الانزعاج الهضمي، و يساعد في التخلص من الحموضة نهائيًا.

بعد الأكل، انتظر قليلاً (نصف ساعة) لأخذها حتى لا تمتلئ معدتك، و إليك بعضها:

  • انجليكا: فعال ضد الغازات وحموضة المعدة، و التقليل من تقلصات المعدة.
  • بولدو: يحمي ويقوي الأغشية المخاطية للمعدة، و يسهل هضم الدهون.
  • عشب الليمون: التقليل من تقلصات الجهاز الهضمي، و فعال ضد الغازات والحرق.
  • الشمرة: فتح شهيتك و تجنب انتفاخ البطن، و يحمي ويقوي الأغشية المخاطية.
  • البابونج: تأثيره المضاد للالتهابات يهدئ الغشاء المخاطي و يقلل من حموضة الإجهاد.

اقرأ ايضًا: فوائد المانجو الصحية مذهلة : أبرزها الحماية من الأمراض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى