تمارين لتنشيط العين و المساعدة في التخلص من إجهاد العينين

لتنشيط العين - تمارين لتنشيط العين و المساعدة في التخلص من إجهاد العينين

هناك تمارين لتنشيط العين و تساعدك في تخفف التوتر و تحسن الأداء البصري، و يمكن أن تساعد ايضًا في منع فقدان البصر و انزعاج العين، عادة ما يظهر التعب البصري، و هو مرض معروف بشكل عام باسم “العيون المتعبة”، عندما نقوم بنشاط بصري يتطلب جهد تركيز مكثف لفترات طويلة من الزمن (مثل القراءة أو الخياطة). 

بالإضافة إلى ذلك، يرتبط إجهاد العين، بالأنشطة المرئية التي تتطلب تغييرات متوائمة (أو تركيزية) ثابتة. كما يحدث على سبيل المثال عند القيادة، لأنه أثناء القيادة يجب أن تتغير العين باستمرار من الرؤية البعيدة (الطريق، العلامات) إلى التركيز. في الرؤية القريبة ( عداد السرعة، مرآة الرؤية الخلفية). بالإضافة إلى ذلك ايضًا، إذا تم إجراء نشاط بصري في ظروف الإضاءة الشديدة أو المنخفضة، ستضطر العين إلى بذل جهد أكبر للتركيز، مما يؤدي إلى زيادة أعراض العيون المتعبة.

من ناحية أخرى، في السنوات الأخيرة ، تم دمج العالم الرقمي في حياتنا اليومية ونقضي ساعات أكثر فأكثر أمام شاشات الكمبيوتر و الأجهزة اللوحية و الهواتف الذكية و أجهزة الفيديو، مما يتسبب في زيادة معدل حدوث استشارات لأعراض إجهاد العيون المصاحبة لاستخدام هذا النوع من الأجهزة (علم الأمراض المعروف باسم “متلازمة بصرية الكمبيوتر” أو “التعب البصري الرقمي”).

من المهم أيضًا ملاحظة أن أي خطأ انكساري (قصر النظر، طول النظر، اللابؤرية، طول النظر الشيخوخي) لم يتم تشخيصه أو عدم تصحيحه بشكل صحيح بالنظارات أو العدسات اللاصقة ، يساهم أيضًا في تفاقم أعراض التعب البصري.

أعراض إجهاد العيون 

الأعراض الأكثر شيوعًا المرتبطة بتعب العيون هي:

  • احمرار العين: هو احمرار خفيف بشكل عام، و عادة ما يتلاشى بسرعة مع الراحة البصرية.
  • حكة و لاذع في العينين و تحتاج إلى فركهما.
  • الشعور بثقل في العينين أو الجفون.
  • الإحساس بالحبيبات أو الجسم الغريب أو الثقوب.
  • الإحساس بانتفاخ العينين.
  • الصداع: عادة ما يكون خفيفًا ويوجد بشكل عام في الصدغين.
  • جفاف العين.
  • عدم وضوح الرؤية، و أحيانًا، الرؤية المزدوجة: دائمًا ما تكون ذات طبيعة عابرة، و التي تميل إلى التحوُّل سريعًا عندما نكون في حالة راحة بصرية.
  • تقلبات بصرية.
  • تمزق متقطع.

اقرأ ايضًا: تمارين لخفض ضغط الدم : إليك أبرز تمارين التنفس الفعالة

الوقاية و العلاج من إجهاد العيون

لتجنب ظهور العيون المتعبة، من المهم اتباع سلسلة من الإجراءات الوقائية:

  • الإضاءة الصحيحة: من المهم جدًا أن يكون لديك إضاءة محيطة مناسبة عند القيام بجهد بصري، نظرًا لأن الإضاءة المحيطة مفرطة أو غير كافية، فسوف يكلفنا المزيد من التركيز. من المستحسن أن يكون هناك ضوء على السقف و آخر يركز على منطقة العمل لدينا، دون أن يسقط هذا الضوء مباشرة على العينين ولا يبهر. كلما كان ذلك ممكنًا، يوصى بالعمل في الضوء الطبيعي.
  • يوصى باستخدام النظارات المستقطبة في الخارج، سواء للقيادة أو عندما يكون هناك الكثير من الضوء المحيط.
  • فواصل بصرية: عندما تبدأ في ملاحظة عيون متعبة، يُنصح بتعليق هذا النشاط البصري مؤقتًا و الراحة أو أداء نشاط بصري آخر أكثر استرخاءً لا يتطلب الكثير من الجهد في الإقامة.
  • لتجنب ظهور العيون المتعبة المصاحبة لاستخدام شاشات الكمبيوتر، يوصى باتباع “قاعدة 20-20-20” ، و التي تتكون من النظر بعيدًا عن الشاشة لمدة 20 ثانية كل 20 دقيقة من الجهد البصري القريب و التركيز. على مسافة 20 قدمًا (6 أمتار). من المهم أيضًا عدم وجود انعكاسات على الشاشة، و اعتماد وضعية الجسم الصحيحة أمام الكمبيوتر (ضع الشاشة على بعد حوالي 50 سم من العين)، و تجنب المسودات التي تؤثر بشكل مباشر على العينين، و الغمش بشكل متكرر.

كيفية التخلص من الإرهاق البصري

عند ظهور أعراض الإرهاق البصري، يوصى بالإجراءات التالية:

  • التوجه لطبيب العيون عند ظهور أعراض إجهاد العيون.
  • تصحيح الأخطاء الانكسارية بشكل صحيح، سواء بالنظارات أو العدسات اللاصقة أو من خلال الجراحة الانكسارية.
  • تقطير الدموع الصناعية و وضع قناع بارد مع إبقاء العين مغلقة لمدة 10-20 دقيقة.
  • ضعي كريم مرطب حول العينين و قومي بعمل تدليك دائري بأصابعك على الجفون المغلقة و محيط العين.
  • راحة العين في الظلام الدامس: بعد الراحة البصرية، يوصى بفتح عينيك ببطء حتى تتكيف تدريجياً مع الضوء.
  • النوم 8 ساعات على الأقل في اليوم، و تناول نظام غذائي متوازن غني بالفيتامينات و المعادن، و ممارسة الرياضة البدنية، و تجنب التبغ و الكحول.

تمارين لتنشيط العين

هناك عدة تمارين لتنشيط العين و المحافظة عليه، و لكن يجب أخذ فترات راحة قصيرة و متكررة و جيدة الاستخدام، لتجنب إجهاد العين، و لكي تعمل العيون بأكثر الطرق راحة ممكنة، يجب ألا يستمر تركيز العين القريب أكثر من ثلاثين دقيقة في المرة الواحدة، لذلك يُنصح بأخذ استراحة لمدة خمس دقائق كل نصف ساعة.

1- تمرين تحول التركيز

  1. ضع إصبعك السبابة أسفل العينين قليلاً، مع تمديد الذراع.
  2. ثبت نظرك على الظفر لبضع ثوان.
  3. ثم انظر إلى المسافة و أعد تركيز الظفر.
  4. استمر في ممارسة هذا التناوب لمدة دقيقتين تقريبًا.

2- تمرين متابعة

  1. قم بتغطية إحدى العينين و امسك لوحة ملصقات (أو أي شيء آخر لديك في المكان الذي تأخذ فيه استراحة) باليد الأخرى.
  2. انقله إلى اليمين و اليسار و لأعلى و لأسفل، دون إغفاله، لمدة دقيقة و نصف.
  3. كرر مع العين الأخرى.
  4. يمكنك أيضًا القيام بذلك مع الاثنين المكشوفين.

3- تمارين لتنشيط العين : الجمباز البصري

تهدف التمارين إلى الحفاظ على العضلات الحركية و الهدبية في حالة جيدة، و هي تلك التي تسمح للعين بالتحرك نحو النقطة المحورية، و لتحقيق أداء جيد للجهاز العصبي.

ينصح بعملها خلال النهار للاستفادة من الضوء الطبيعي. لست مضطرا ابدا للقوة، عند أدنى علامة على التعب، من الأفضل التوقف.

4- تمارين لتنشيط العين : حدة البصر

يوصى بهذا التمرين بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من قصر النظر.

  1. ضع تقويمًا أو ما شابه على الحائط و ابتعد عنه قدر الإمكان، طالما يمكنك رؤيته جيدًا.
  2. أغمض عينيك بلطف و تخيل التقويم حادًا قدر الإمكان.
  3. افتح عينيك و اسمح لها بالتركيز كليًا أو جزئيًا.
  4. ركز على الأجزاء التي تراها بوضوح أكبر. إذا كانت الرؤية منتشرة، انظر إلى المنطقة الأكثر حدة و انتظر حتى تستقر الصورة.
  5. أخيرًا، أغلق جفونك بإحكام و افتحهما، و حافظ على اتساع عينيك لبضع ثوان.

اقرأ ايضًا: كيفية الوقاية من فقر الدم : إليك 10 أطعمة فعالة لمحاربته

5- تمارين لتنشيط العين : الرؤية المحيطية

يمكنك الاستفادة من هذا الكائن الذي و ضعته على الحائط للقيام بهذا التمرين. و هو يتألف من تثبيت الرؤية على جسم بعيد يقترب منه المرء، مع الحفاظ على الرؤية الجانبية العلوية و السفلية.

6- تمارين لتنشيط العين :يتأرجح و عيني مغلقة

تلعب العيون دورًا مهمًا في وضعنا و في القدرة على الحفاظ على التوازن. هذه الوظيفة، التي يؤدونها بشكل دائم، يمكن أن تسهم في إجهادهم. يمكن أن يكون العمل على توازننا بما يتجاوز الدعم البصري وسيلة لحماية أعيننا.

هذا التمرين يطور تلك المهارة:

  • قف و عينيك مغلقة أمام الضوء، و ساقيك متباعدتان قليلاً و ظهرك مستقيماً، اشعر بملامسة الأرض تحت قدميك، و يجب أن يكون الرأس منتصباً. ابق على هذا الحال، بلا حراك، تنفس بهدوء.
  • في نفس الوضع، انقل وزن جسمك من رجل إلى أخرى، شهيق: الوزن على كلا الساقين. زفر مع تحميل وزنك على قدمك اليمنى. أعد الإلهام و العودة إلى المركز. قم بالزفير وضع وزنك على قدمك اليسرى، و هكذا.

7- تمارين لتنشيط العين : راحة اليد

يساعدك هذا التمرين في إسترخاء عينيك، لأنه بعد العمل لمدة ساعة أو ساعتين أمام الشاشة، من الأفضل أن تريح عينيك.

يمكننا إغلاقها و تخيل مكان هادئ . على سبيل المثال، على شاطئ البحر مشاهدة الأمواج و هي تصل إلى الأفق و حتى أبعد من ذلك. أو تخيل أن الجفن العلوي أعمى، ينزل ببطء حتى تغلق العين و ترتفع شيئًا فشيئًا.

خيار آخر هو غسل عينيك بالماء البارد مرة أو مرتين في اليوم. و “بالمنج” استخدام الخاص أيدي لعرض بقية للعيون:

  • الجلوس مع مرفقيك على الطاولة، افرك راحتي يديك معًا و ضعهما مقعدين فوق جفونك، دون لمسهما فعليًا، و ابق عينيك مغلقة و لكن مسترخية.
  • ضع رأسك بشكل مريح على يديك و خذ ثلاثة أنفاس عميقة. لكن استريحي لبضع ثوان و كرر التمرين ثلاث مرات أخرى.
  • للإنهاء، عانق عينيك و وجهك، افتح و أغلق عينيك عدة مرات، و تمدد، تثاؤب.

8- يوجا للعيون

مستوحاة من طب الايورفيدا، تقترح ما يسمى بـ “اليوغا للعيون” تمارين للعناية بالبصر ضمن نظام يأخذ في الاعتبار أيضًا:

  •  النظام الغذائي
  • التنفس (من أجل إمداد دم جيد)
  • تدليك الاسترخاء و المواقف
  • قوة التصورات و التأمل

و تتواجد ايضًا طرق أخري و تمارين لتنشيط العين و المحافظة عليها من الإرهاق.

اقرأ ايضًا: طرق العناية بالعين : أفضل الطرق الطبيعية لمنحك نظرًا قويًا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى