فوائد الجري للجسم : بينهم تعزيز النوم و علاج الكثير من الأمراض

الجري - فوائد الجري للجسم : بينهم تعزيز النوم و علاج الكثير من الأمراض

 الجري هو تدريب ممتاز على التحمل و تقوية العضلات للعدائين و الرياضين بشكل خاص و الاشخاص العاديين بشكل عام، حيث أن فوائد الجري للجسم كثيرة جدًا، فيمدنا بطاقة ايجابية تعمل علي تحسين المزاج، كما يساعدنا في تطوير و تعزيز المهارات الفنية و التنسيقية، و يساعد أيضًا في علاج الكثير من الأمراض، و إنه بلا شك يتطلب مجهودًا كبيرًا للعضلات، و لذلك لابد من الاهتمام بأوقات استشفاء مناسبة، و توازنًا مناسبًا في جدول التدريب.

فوائد الجري للجسم

يساعدك الجري على العيش بشكل أفضل لأنه مفيد لقلبك و عقلك و جسمك، و ايضًا فوائد الجري للجسم كثيرة جدًا، حيث يعالج الكثير من الامراض، و يعزز النوم الجيد.

إليك أبرز فوائد الجري للجسم :

1- يعالج الكثير من الأمراض

إنها أداة رائعة لزيادة مستويات الصحة العامة، وفقًا لدراسة أساسية في مجلة الكلية الأمريكية لأمراض القلب، فإن الجري من 5 إلى 10 دقائق فقط يوميًا بسرعات بطيئة قد ارتبط بانخفاض خطر الوفاة من أمراض القلب و الأوعية الدموية بشكل كبير.

تظهر الأبحاث أن الجري يمكن أن يحسن وظائف الرئة ، و يرفع الكوليسترول “الجيد” و ” الضار “، و يخفض ضغط الدم، و ينظم السكر في الدم، و بالتالي يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري.

كما ثبت علميًا أن الجري يعزز أيضًا جهاز المناعة يقوي من خلال حماية أجسامنا من الهجمات الخارجية. لكن
هذا يدل على أن الاختلافات التي يخلقها الجهد هي كلها إيجابية لكائننا.

2- يزيد من معدلات اعمارنا الافتراضية

أظهرت العديد من الدراسات أن الجري يزيد من العمر الافتراضي، لما يقدمه لنا من طاقة ايجابية.

3- فوائد الجري للجسم : مفيد لظهر و المفاصل

هذه فائدة يجد الكثيرون صعوبة في تصديقها. حيث غالبًا ما يُنظر إلى الجري على أنه نشاط قوي ضار بالمفاصل، و ليس من غير المألوف مواجهة العدائين المصابين بألم مزمن في المفاصل.

هذا صحيح. لكن الأمر كله يتعلق بالجانب “المريح” للعملة: يعاني البالغون المستقرون الذين ليسوا في حالة جيدة، في المتوسط ​، من مشاكل في الظهر و المفاصل أسوأ من معظم العدائين. لكن يساعد ايضًا في صيانة هياكل الجسم مثل الأوتار، الأربطة و المفاصل .

4- فوائد الجري للجسم : يعزز النوم الجيد

هناك دليل قوي على أن التمرين يساعدك على النوم بشكل أسرع من خلال ضمان الراحة المثلى. يعمل الجري في الواقع على تقليل التوتر و تسهيل النوم الليلي من خلال تحسين جودته من خلال تعزيز الاسترخاء الذهني.

اقرا ايضًا: معلومات عن اليوجا و فوائدها الصحية و كيفية ممارستها

5- فوائد الجري للجسم : يساعد علي انقاص الوزن

الجري و خصوصًا السباق يساعد على إنقاص الوزن و الحفاظ على لياقتك البدنية. لكن يعد الجري نشاط يشمل الجسم كله و ينشطه بشكل كبير. و يضمن تحقيق والحفاظ على تناسق عضلي جيد في الأطراف العلوية و السفلية و كذلك الجذع.

نظرًا لأنه يمثل الحركة المستمرة لوزن الجسم بالكامل، فإن الجري له نفقات طاقة أعلى من معظم الأنشطة الرياضية الأخرى، مما يدعم فقدان الوزن و الدهون و يضمن الحفاظ على الشكل البدني الجيد.

لكن كن حذرًا من أجل تحقيق نتائج ملموسة و مستقرة بمرور الوقت، من المهم أن يكون الجري دائمًا مصحوبًا و مدعومًا بنظام غذائي صحيح و متوازن. حيث إنه يجلب فوائد لا حصر لها ليس فقط للجسم و أيضًا للعقل، فهو يحسن المزاج و يضمن الرفاهية.

يمارس الكثير من الناس هذه الرياضة لتحسين لياقتهم البدنية. لكن بعد فترة قصيرة يتحولون إلى سؤال مثل “لماذا تركض ؟”

سيجيب الجميع “لأنه يجعلني أشعر أنني بحالة جيدة !

6- فوائد الجري للجسم : يحسن العواطف و المزاج و الطاقة العقلية

واحدة من أعظم فوائد الجري هي آثاره المعززة للمزاج. حيث يطلق الدماغ مادتين كيميائيتين قويتين للرفاهية، الإندورفين و الكانابينويد “endocannabinoids”.

كيميائيًا، لا تختلف مواد الكانابينويد التي ينتجها جسمك أثناء الجري كثيرًا عن تلك التي يتم تقديمها من خلال الماريجوانا التي تغير الحالة المزاجية، لذا فإن الجري دواء طبيعي حقيقي وفوائده واضحة.

يعد الجري مفيدًا لصحتك و هو أحد أكثر الطرق التي يُنصح بها لقيادة نمط حياة صحي و متوازن و مستدام. و يقول  أليكس زاناردي “الأشياء الجيدة يمكن تخديرها، و واحد منهم هو ممارسة الرياضة بالتأكيد”.

الجري فوق الجبل

فوق الجبل - فوائد الجري للجسم : بينهم تعزيز النوم و علاج الكثير من الأمراض

بعيدًا عن مواسم السباقات، يسمح العديد من المتسابقين لأنفسهم باستراحة للتجديد البدني و العقلي. و هو أمر ضروري في رأيي من أجل خوض الموسم المقبل بالقدم اليمنى و مليء بالطاقة.

قد تكون هذه فرصة للاقتراب من الجري في الجبال، بديل صالح لأولئك الذين لا يستطيعون التخلي عن تشغيل الإندورفين.

يسمح كل عداء لنفسه بالتقاط صور للجمال الخلاب والمناظر الرائعة. بحيث يشعر بالحاجة التي لا يمكن كبتها لإنهاء التدريب على التصوير الفوتوغرافي بخلفية فريدة.

اقرا ايضًا: علاج الاصابات العضلية : إليك أفضل 13 تمرين فعال

قواعد يجب مراعتها عند الجري فوق الجبل

 هناك 4 قواعد يجب مراعاته عند الجري فوق الجبل:

1- لا تفكر في السرعة

ترجع باستمرار إلى السرعة لكل كيلومتر، كما هو شائع في سباقات الطرق، الاختلافات في الارتفاع. حيث أن الارتفاع و التضاريس غير المستوية و الظروف المناخية تؤثر على وتيرة السباق بطرق مهمة جدًا.

تخلص من “إجهاد ساعة التوقف” و خطة التدريب، و حرر عقلك، وخذ نفسًا عميقًا و انغمس في الطبيعة بزاوية 360 درجة، و استمتع بالهواء النقي والصور البانورامية و الأصوات و الروائح والشعور الذي لا يقدر بثمن بالحرية.

2- إدارة الصعود جيدًا

لا يمكنك مواجهة التسلق بقوة و كثافة مفرطة حتى لا تجد نفسك مع عضلات مرهقة بعد بضع خطوات و تجبر نفسك على المشي أو التوقف لتتعافى. لكن في بعض المنحدرات، قد يكون من المفيد تبديل بضع خطوات للجري بمساعدة عصي الجري بين بعض خطوات الجري.

بهذه الطريقة، ستعمل بشكل أسرع، و أكثر اتساقًا، و تعمل بشكل أقل. و إذا ركضت صعودًا، أوصيك بأن تفضل عددًا كبيرًا من الخطوات القصيرة و المرنة (إيقاع عالٍ) بدلاً من الخطوات الطويلة “الصعبة” التي تتطلب مجهودًا عضليًا عاليًا و تؤثر على التوازن و الاستقرار على الأرض.

على المنحدرات، يمكن أن يكون المشي المستمر مفيدًا و فعالًا، خاصةً إذا كانت التضاريس تتطلب الكثير من الناحية الفنية (وعرة، صخرية، موحلة، زلقة، إلخ).

يتيح لك المشي على المنحدرات التي لا يمكن تحمل تكاليفها الحفاظ على نفس السرعة التي يمكنك الحفاظ عليها من خلال الجري بأقل جهد وتوفير طاقة قيمة.

ستتمكن أيضًا من إدارة الجهد بشكل أفضل عن طريق التناوب على استخدام العضلات بخلاف خصائص السباق و المحافظة عليها للطرق الأقل صعوبة التالية.

3- الحذر أثناء النزول

تقلل من شأن النسب لقد تعلمنا أنه “كلما كان الصعود أكثر صعوبة، كلما كان النزول أجمل”. لكن في بعض الأحيان يمكن أن يكون النزول أصعب من الصعود !

خاصة عندما يكون التعب والإرهاق العضلي ملحوظًا. و ينخفض ​​التركيز و الوضوح أيضًا، يمكن أن يتطلب منحدر الهبوط مجهودًا كبيرًا للعضلات.

يتطلب الهبوط إتقانًا للتقنية و تطوير خصائص مثل المرونة و التفاعلية و خفة الحركة و التوازن و الثبات و القوة من أجل التحكم بشكل أفضل في السكتة الدماغية و تقليل قوة التأثير على الأرض و مرحلة الكبح و الحفاظ على سرعة ثابتة و سيولة في البيئة للحفاظ على الحركات.

في النزول التقني، تفضل تكرار الخطوات بشكل كبير، التغيير السريع للدعامات يحد من وقت ملامسة القدم للأرض. و يقلل من قوة التأثير على الأرض. و بالتالي التأثير على الهياكل (العضلات و الأوتار و الأربطة، المفاصل و العظام).

يساهم الإيقاع العالي أيضًا في تحسين التحكم و الاستقرار على الأسطح غير المستوية و غير المستقرة و الزلقة. و كذلك يقلل من مخاطر السقوط و الصدمات.

4- التعافي بعد الجري

إن التعافي هو المرحلة الأولى مباشرة بعد التدريب أمر ضروري. أولاً و قبل كل شيء، من المهم استعادة الطاقة المستخدمة على الفور و ترطيبها بشكل صحيح، للقيام بذلك في غضون الساعة الأولى بعد الانتهاء من التمرين. بعد ذلك، يمكن أن يساعد الاستحمام أو الحمام الساخن، بالتناوب في المراحل القصيرة مع نفاثات من الماء البارد على الساقين لتعزيز الدورة الدموية، على استرخاء العضلات و التعافي بسرعة أكبر. 

اقرا ايضًا: تمارين التنفس العميق : إليك 8 تمارين تحقق الاسترخاء الفوري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى