أنواع السماد الكيماوي و استخداماته و فوائد علي التربة

4 - أنواع السماد الكيماوي و استخداماته و فوائد علي التربة

تلعب الأسمدة دورًا مهمًا جدًا من حيث الغذاء، حيث أن الأسمدة تعمل لإنتاج الغذاء خاصة بالنسبة لأولئك الذين يعملون في مجال الهندسة الزراعية، بسبب الزيادة في عدد سكان العالم، زاد استهلاك الغذاء و إنتاجه، و نظرًا للحاجة المتزايدة للأسواق المختلفة، يتم إنتاج أنواع الكثير الأسمدة لزيادة معدل خصوبة الأراضي والزرع، وذلك أدي إلي الإقبال بكثر علي أنواع السماد الكيماوي و استخدامه في الكثير من الزراعات.

أهمية استخدام الأسمدة

من الضروري تسميد المحاصيل لأن التربة لا تستطيع توفير جميع العناصر الغذائية. بالإضافة إلى ذلك، إن استخدام الأسمدة تساعد في تحسين جودة المحاصيل أو جعلها عالية الجودة.

يوجد حاليًا صنفان من الأسمدة: الأسمدة البسيطة أو متعددة العناصر الغذائية، و لكن هناك نوعان مختلفان في هذه المجالات، لذلك من خلال التقديم، نعلم بالفعل أنها متضمنة في هذين المجالين.

تتمثل إحدى الفوائد التي يتمتع بها الأسمدة في أنها تلبي أعلى معايير الجودة، بالإضافة إلى وجود منتج مختلف يتكون من تطبيق الأوراق، مما يسمح بعدم إهدار أقل كمية ممكنة من المنتج.

كما إن الأسمدة تتميز بكونها عالية الجودة، لذلك نضمن تصنيع الأسمدة الآمنة بكمية أكبر من العناصر الغذائية مقارنة بالأسمدة العضوية.

الأسمدة الكيماوية

هي أسمدة من صنع الإنسان وعادة ما تكون من أصل معدني أو حيواني أو نباتي أو اصطناعي. من بين الأسمدة الكيماوية تلك المصنوعة من “العناصر الغذائية الرئيسية” للأرض، و هي النيتروجين و الفوسفور و البوتاسيوم.

الأكثر استخدامًا هو النيتروجين، و في هذه الفئة تناسب كبريتات الأمونيوم و اليوريا و كبريتات الأمونيوم و غيرها. و هناك نوع آخر يستخدم بكثرة و هو الأسمدة الفوسفورية (التي تحتوي على الفوسفور)، و هو عنصر أساسي لنمو النبات.

تندرج أيضًا البوتاسيوم و الكبريت و الأسمدة الفوسفاتية الثلاثية أو البسيطة في هذه الفئة. يتم استخدامها بشكل أساسي من قبل الشركات الكبيرة لتوزيع المواد الغذائية على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم. لا ينصح باستخدامه بسبب النشاط الإشعاعي العالي الذي يمكن أن يقدمه إذا لم يتم تنظيم استخدامه بعناية.

أنواع السماد الكيماوي

تتعد أنواع السماد الكيماوي حسب جودة الارض، و مدي تقبلها للأنواع معين من السماد العضوي، و كذلك لإختلاف استخدامات أنواع السماد الكيماوي حسب احتياج الأرض و المحاصيل. بالإضافة لذلك المناخ.

1- سماد ورقي

يتم استخدامه بشكل عام لتصحيح أوجه القصور بسرعة، و يتكون التطبيق من وضع المادة الكيميائية المخففة في الماء مباشرة على الجزء الجوي من النبات (السيقان والأوراق). يمكن رؤية النتائج بسرعة.

يدخل سماد الجذور أيضًا في هذه المنطقة، و هي الطريقة التقليدية التي يتم بها تطبيقها. إنها مفيدة للمزارعين ذوي الخبرة أو المزارعين الذين يعيشون على الحصاد، حيث يمكن أن تكون سائلة و تكون نتائجهم فورية تقريبًا.

هناك نوعان من الأسمدة الورقية، منها تلك التي تحتوي على أملاح معدنية و التي تشمل الكبريتات و الكلوريدات و النترات. و هو الأكثر استخدامًا نظرًا لقابليته العالية للذوبان و انخفاض خطر الإصابة بحروق على أوراق الشجر.

المخلّبات (الاصطناعية و العضوية) عبارة عن مركبات يمكن دمجها مع كاتيون معدني، مما يسمح بامتصاصها بسرعة و بكفاءة عالية. فائدة هذا النوع من الأسمدة هو أن هناك خسائر أقل بسبب الغسيل.

أحد المنتجات التي نوصي بها هو: اليوريا الورقية منزوعة البيرورتيت

يوجد حاليًا أيضًا اعتبارات أخرى بسبب المجموعات الجديدة التي تظهر باستمرار، و المكونات الجديدة و الخاصة الأخرى هي:

  • أحماض أمينية
  • الأحماض الدبالية
  • سماد مثبط النترتة
  • أنواع الأسمدة متعددة المغذيات الموجودة في السوق الأسمدة المركبة

يتم تصنيعه من خلال عمليات تتضمن تفاعلًا كيميائيًا بين المكونات التي تحتوي على العناصر الغذائية الأولية. إنها تساعد بشكل كبير عند البحث عن تحسين جودة السيقان و حجم منتج المحصول.

2- أنواع السماد الكيماوي : الأسمدة المركبة

الأسمدة الحبيبية التي تحتوي على عناصر غذائية في أجزاء مختلفة، و تتمثل فوائدها في أنها عندما يتم إنشاؤها لتحسين المحاصيل، يمكن أن تولد كميات كبيرة في غضون بضعة أشهر.

3- أنواع السماد الكيماوي : المختلطة

تتكون من خلط أنواع مختلفة من الأسمدة في آن واحد. و هي مقسمة إلى قسمين: مجمع NPK ومجمع NP. يضاف المغنيسيوم و الكبريت و الكالسيوم كمواد ثانوية.

و بهذا المعنى، يتم تصنيف الأنواع المختلفة من الأسمدة حسب الأصل و التركيب الكيميائي و العرض الفيزيائي.

في الواقع، يوجد داخل كل تصنيف أو فئة فئات فرعية أو تصنيفات فرعية أكبر تساهم في تنظيم مناسب للمنتجات الموجودة في السوق.

اقرأ ايضًَا: حل مشاكل الصيف : إليك عدة أفكار و حيل

4- أنواع السماد الكيماوي : الأسمدة الصلبة

و هي تلك التي تتكون من مادة، و هناك مسحوق يتم تطبيقه عادة بشكل مخفف أو مباشر، و يستخدم أكثر في الزراعة التقليدية. توفر الحبيبات دقة أكبر من حيث الجرعة.

أما بالنسبة لنوع آخر، فإنه يدخل السماد الصلب، و الحبيبات الكبيرة التي لها إطلاق قوي للمغذيات إلى هذه النقطة. تستخدم في الغالب لمساعدة المحاصيل الفقيرة أو تلك التي تحتوي على القليل من العناصر الغذائية.

كما توجد بعض العصي التي توضع في الأرض و توفر العناصر الغذائية للمحاصيل بشكل تدريجي.

5- أنواع السماد الكيماوي : الأسمدة السائلة

الأسمدة السائلة هي تلك التي توضع مباشرة أو مذابة في الماء و التي يكون مصدرها في المواد الكيميائية أو العضوية. فهي فعالة من حيث المفعول السريع و الامتصاص. يمكن أن يكون وقت التقديم على المحصول قبل البذر أو بعده.

بهذا المعنى، هناك نوعان من المعلقات أو الخلائط والحلول التي هي في الحقيقة شكليات. الاختيار بين هذه أسهل نسبيًا وفقًا لنوع الزراعة التي يتم إجراؤها.

ما فائدة الأسمدة و ما الغرض منها ؟

3 - أنواع السماد الكيماوي و استخداماته و فوائد علي التربة

في الوقت الحالي، مع استخدام مصادر جديدة للطاقة و الاحتياجات المختلفة، مثل النمو السكاني و الحاجة إلى البقاء على قيد الحياة، يجب ألا تساهم في الكتلة الحيوية فحسب، بل يجب أيضًا اعتبارها مصدرًا أساسيًا للحصول على الطاقة الخضراء.

و هو الأكثر استخدامًا نظرًا لقابليته العالية للذوبان و انخفاض خطر الإصابة بحروق على أوراق الشجر

بفضل الأسمدة، من الممكن المساعدة في الحفاظ على التربة و منع تدهورها، و زيادة الإنتاجية و تحسين الجودة الغذائية، و تجنب الحاجة إلى زيادة المجالات الغذائية و المساهمة في إنتاج الطاقات البديلة.

لديهم قابلية عالية للذوبان ويمكن تطبيقها من خلال الرش الورقي. يوصى باستخدامها للتسميد خلال أهم مواسم الحصاد مما يعزز جميع خصائصها. منذ ولادته وحتى مرحلة الإنتاج.

الأسمدة و مغذياتها و فوائدها الرئيسية

في الصناعة الزراعية، يعد استخدام الأسمدة أمرًا ضروريًا لأنه من حيث الإنتاج يوفر لجميع أنواع المحاصيل مغذيات لا نهاية لها ستنعكس في النظام الغذائي.

توفر هذه المواد الكيميائية العناصر الغذائية الأساسية للمحاصيل لأداء أفضل. ستكون جودة الفاكهة أو الحبوب أو النباتات أفضل ألف مرة لأنك ستحصل على كل ما تحتاجه و ربما لم تكن التربة موجودة.

كلما زادت جودة الأسمدة الخاصة بك، زادت ربحية محاصيلك. تذكر أن الأسمدة تساعد في تطوير وإنتاج المحاصيل.

ملخص المقالة

تُعرف الأسمدة التي يصنعها الإنسان بالمواد الكيميائية و يمكن تصنيعها من المعادن أو الحيوانات أو النباتات أو صناعياً. تحتوي جميعها على كمية معينة من العناصر الغذائية، و لكن أهمها النيتروجين و الفوسفور و البوتاسيوم. هذه العناصر الغذائية هي المساهمة الرئيسية لهذا المنتج الزراعي، خاصة عندما لا توفرها التربة أو الركائز.

العناصر الغذائية التي توفرها أنواع السماد الكيماوي

الكالسيوم و المغنيسيوم و الصوديوم و الكبريت، هي المغذيات الكبيرة أو المغذيات الثانوية التي ستدعم نمو النبات. على الرغم من أن المحاصيل لا تتطلب كميات كبيرة من هذه، إلا أنها ضرورية لتقدمها الكامل.

من ناحية أخرى، تُستخدم المغذيات الدقيقة للمساهمة في التربة بما ليس لديهم و لا يمكن أن تساهم في المزرعة و التي تعتبر ضرورية، حتى بكميات صغيرة. يمكن أن تكون هذه عناصر مثل البورون (B)، و الكوبالت (Co)، و النحاس (Cu)، و الحديد (Fe)، و المنغنيز (Mn)، و الموليبدينوم (MB) و الزنك (Zn).

هناك نوعان من الأسمدة الورقية، منها تلك التي تحتوي على أملاح معدنية والتي تشمل الكبريتات و الكلوريدات و النترات.

اقرأ ايضًَا: كيفية زيادة الوزن بطريقة صحية و سريعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى