أهم النصائح والتوصيات لمكافحة شيخوخة البشرة المبكرة

البشرة المبكرة - أهم النصائح والتوصيات لمكافحة شيخوخة البشرة المبكرة

الجلد هو أكبر عضو في جسم الإنسان، وعلى الرغم من أننا نربطه عادةً بالجمال، إلا أنه له وظائف مهمة في الحفاظ على الصحة، حيث يعمل كحاجز ضد مسببات الأمراض والعوامل البيئية التي يمكن أن تؤثر على الصحة (مثل الأشعة فوق البنفسجية أو العوامل الكيميائية)، ويعمل في تخليق فيتامين د ، ويتصور المنبهات التي يمكن أن تكون ضارة (مثل الألم أو الضغط) ويساعد على تنظيم درجة حرارة الجسم، لذلك فإن الحماية من شيخوخة البشرة المبكرة مهم جدًا لصحة الجلد والصحة بشكل عام.

يجب أن نأخذ في الاعتبار التغيرات التي تحدث مع تقدم العمر والأمراض المزمنة وفقدان القدرة على الحركة لتوفير الرعاية الوقائية المناسبة لاحتياجات كبار السن والأشخاص المعتمدين.

توصيات لمكافحة شيخوخة البشرة المبكرة

البشرة الناضجة هشة وعرضة للاضطرابات، ولذلك يجب أن نولي عناية خاصة قبل ظهور الإصابات الصغيرة لأنها قد تكون لها عواقب وخيمة في حالة كبار السن، ولذك نحبث عن طرق لمكافحة شيخوخة البشرة المبكرة.

انتبه بشكل خاص إلى:

  • التعرض للشمس: كبار السن معرضون جدًا للإصابة بحروق الشمس. لذلك تجنب حمامات الشمس في ساعات النهار وجلب الحماية الكافية من أشعة الشمس عند الخروج. لا تنس حماية منطقة الأنف واليدين والشفتين والرقبة.
  • الملابس والأحذية: تجنب الملابس التي تسبب الاحتكاك أو التآكل أو علامات على الجلد، لأن هذه الآفات الصغيرة يمكن أن تتطور بشكل خطير في الجلد المسن. بالإضافة إلى ذلك، يفضل أن تكون الملابس التي يرتديها كبار السن مصنوعة من أقمشة طبيعية غير مزعجة، مثل القطن. على العكس من ذلك، يجب تجنب الصوف والبوليستر والنايلون. وأيضًا، يجب أن يكون الفراش مشدودًا بإحكام، لأن التجاعيد في الملاءات والبطانيات هي سبب شائع آخر للاحتكاك والعلامات على الجلد.
  • فروة الرأس: في حالة التساقط الغزير لكتلة الشعر أو الصلع التام، يجب حماية الرأس دائمًا لمنع حروق الشمس في الصيف والبرودة في الشتاء. يجب استخدام قبعة أو وشاحًا، إلخ، وفقًا لأذواق الشخص، حيث أن الشيء الرئيسي هو الشعور بالراحة عند ارتدائه بحيث يصبح جزءًا من روتينه.
  • المناطق التي تغطيها الحفاضات أو المواد الماصة: من الملائم استخدام كريمات واقية محددة لهذه المناطق، اسأل الصيدلية عن أنسبها للبشرة الناضجة.

اقرأ ايضًا: كيفية العناية بالبشرة والسيطرة علي جميع مشاكل الجلد

حماية البشرة الناضجة من التقرح

بشكل يومي، يجب القيام ببعض الإجراءات الروتينية التي تساعدنا في حماية البشرة الناضجة والحساسة، خاصة فيما يتعلق بالوقاية من القرحة.

  • التغييرات في الموقف: من المهم منع الأشخاص ذوي القدرة المحدودة على الحركة من قضاء الكثير من الوقت في نفس الوضع، لذلك يجب تغيير وضعهم مرة واحدة على الأقل كل ساعتين.
  • افحص الجلد مرة واحدة على الأقل يوميًا بحثًا عن التدهور أو الوذمة أو الاحمرار أو الجروح الصغيرة أو القروح. انتبه بشكل خاص لمناطق الاحتكاك والطيات وبين الأصابع.
  • في المناطق التي يكون فيها خطر الاحتكاك أو التقرح أكبر، يُنصح باستخدام الزيوت الغنية بالأحماض الدهنية . وهي مركبات تعزز الشفاء وتزيد من مقاومة الجلد. تحقق مع ممرضتك أو الصيدلي الخاص بك أيهما هو الأنسب لك.
  • ترطيب البشرة الجافة والمتشققة: يساعد جفاف الجلد على ظهور التشققات والتقشير التي يمكن أن تتهيج بل وتصاب بالعدوى. بالإضافة إلى أن الجفاف يسبب الحكة، والحك المفرط هو أحد أسباب الجروح لدى كبار السن أو المصابين بالخرف.

نظافة البشرة الناضجة

يتغير الجلد خصائصه طوال الحياة، ومع تقدمنا ​​في السن يميل إلى أن يصبح أكثر هشاشة. بالإضافة إلى ذلك، فإن قلة الحركة، واستخدام الضمادات، والمواد الماصة لتسرب البول، وتعدد الأدوية، والمشاكل الغذائية التي يمكن أن تظهر مع الإعاقة والاعتماد، تؤثر أيضًا على الجلد.

بعض الجوانب التي تتغير في البشرة الناضجة هي انخفاض إنتاج العرق ودهون البشرة التي تميل إلى جفاف الجلد. لتجنب الخسارة المفرطة لوظيفة الحاجز الواقي للبشرة، يجب أن نكون حذرين للغاية

لهذا السبب، من المهم جدًا تكييف النظافة مع شيخوخة الجلد، ستكون أولويتنا الحفاظ على بشرة صحية وتجنب التخلص من الدهون الطبيعية.

اقرأ ايضًا: العناية بالبشرة في المنزل وكيفية الظهور بشكل مثالي

نصائح حول نظافة بشرة كبار السن

نظافة الجسم:

  • يجب أن تكون فترة الاستحمام أو الاستحمام قصيرة، بحد أقصى 10 أو 15 دقيقة. خلاف ذلك، قد يصبح الجلد شديد النعومة.
  • سنستخدم دائمًا الماء الدافئ ، حتى في فصل الشتاء، يمكن أن يسبب الماء الساخن انخفاضًا في ضغط الدم بسبب توسع الأوعية، بالإضافة إلى أنه يجفف الجلد أكثر ويمكن أن يسبب حروقًا في البشرة الحساسة جدًا.
  • سنستبدل جل الاستحمام “العادي” بزيت الاستحمام أو الجل بدون صابون (ويسمى أيضًا “Syndets”). اسأل الصيدلي: سيقدم لك الخيار الأفضل.
  • يمكن أن يتسبب الإسفنج في تهيج الجلد. لذلك، سوف نستخدم إما اليد، أو إسفنجة طبيعية مثل تلك المستخدمة في استحمام الأطفال.
  • لتجفيف الجلد سوف نتجنب الاحتكاك بالمنشفة. بدلاً من ذلك، سوف نستخدم رداء الحمام، والذي سيترك حتى يجف الجلد من تلقاء نفسه. بالطبع يجب تجفيف مناطق الطيات وبين الأصابع بعناية. للقيام بذلك، يمكننا إضفاء لمسات صغيرة بالمنشفة الجافة ، أو استخدام مجفف شعر بهواء بارد أو دافئ.
  • إذا أردنا استخدام مزيل العرق، فسنختار واحدًا خاليًا من الكحول، للبشرة الحساسة، وسنطبقه فقط على الإبطين. أما بالنسبة للكولونيا والعطور فلا ينبغي أن تستخدم مباشرة على الجلد. على أي حال، يمكننا وضع بضع قطرات على الملابس إذا رغبت في ذلك.

نظافة الوجه:

  • سنختار دائمًا المنتجات التي تمنحنا أقصى درجات النعومة، مثل مياه ميسيلار أو المستحلبات. إذا كانت هناك حاجة لإزالة المكياج، فسنختار كريم مزيل مكياج غير فعال، خاصة للبشرة الحساسة.
  • سنقوم بتوزيع المنتج بتدليك لطيف وإزالته بقطعة قطن. بعد ذلك، يمكن ترطيب الجلد بالماء الحراري.
  • إذا كنت تفضل منتجًا يمكن شطفه، فاطلب من الصيدلي الحصول على هلام خالٍ من الكبريتات، والذي سنقوم بشطفه باستخدام منشط خالٍ من الكحول (على سبيل المثال، ماء الورد)، أو ماء حراري أو مصل فسيولوجي.

اقرأ ايضًا: تمارين يوجا الوجه لبشرة نقية و جذابة بدون عمليات تجميل

نصائح أخري لمكافحة شيخوخة البشرة المبكرة

بالإضافة إلى النظافة، فإن الاستحمام يجلب الاسترخاء وكذلك خطر السقوط. لتجنب ذلك ، تذكر وضع حصيرة غير قابلة للانزلاق داخل حوض الاستحمام أو حوض الاستحمام، وكذلك في الخارج. سيكون الدرابزين أو المقبض مفيدًا جدًا أيضًا لتجنب الحوادث.

أخيرًا ، روتين النظافة هو الوقت المناسب لفحص بشرة الشخص الذي تحت رعايتك. يجب معالجة أي غضب أو إصابة وفحصها خلال الأيام القليلة القادمة، حيث يستغرق الجلد الهش وقتًا للشفاء ويمكن أن تؤدي الإصابة بسهولة إلى القرحة.

نصائح وتوصيات للعناية بالبشرة الناضجة

مع تقدم العمر، يصبح الجلد أرق وهشًا ويميل إلى الجفاف ويفقد الحساسية وقد تظهر بقع ومناطق بيضاء وخفة. إذا أخذنا في الاعتبار أن الجلد هو الحاجز الأول لجسمنا ضد العالم الخارجي، فسوف نفهم أنه لا توجد صحة كاملة بدون بشرة صحية. لذلك، من المهم تكييف العناية بالبشرة مع العمر والحالة الصحية لكل شخص.

بعد ذلك، سوف نرى بعض النصائح والتوصيات للعناية بالبشرة الناضجة.

اقرأ ايضًا: طريقة تنظيف البشرة بالبيت : 3 خطوات تمنحك بشرة نقية

اعتني بصحة الجلد لمكافحة شيخوخة البشرة المبكرة

كما هو الحال مع أي عضو آخر، تؤثر العادات بشكل كبير على صحتك. بعض النصائح للعناية بالبشرة التي سيكون لها أكبر تأثير هي:

  • اشرب كمية كافية من السوائل، خاصة في الطقس الحار.
  • استخدم الحماية الكافية من أشعة الشمس وأخذ حمام شمس فقط في الساعات الأقرب لشروق الشمس وغروبها.
  • تجنب التبغ والأبخرة المهيجة الأخرى.
  • الابتعاد عن فتحات الهواء الجافة، مثل مكيفات الهواء أو مضخات الحرارة.
  • تجنب منتجات النظافة التي تحتوي على الصابون أو المنظفات، وكذلك الحمامات الساخنة التي تزيل بشكل مفرط الدهون الطبيعية من الجلد.
  • تقليل التوتر.

العناية الجلدية

لا يمكننا أن ننسى أهمية تطبيق المطريات أو منتجات الترطيب، لأن أحد نتائج شيخوخة الجلد هو فقدان عوامل الترطيب الطبيعية. البشرة الجافة ليست مزعجة فحسب، بل إنها أكثر حساسية وهشاشة للإصابات الصغيرة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تؤدي الحكة الناتجة عن الجفاف إلى خدش الجروح، خاصةً لدى الأشخاص المصابين بالخرف.

لاختيار الكريمات أو المستحضرات المرطبة، ضع في اعتبارك ما يلي:

  • يجب أن تكون مناسبة للبشرة الحساسة والجافة والهشة، وإذا كانت مخصصة للبشرة الناضجة ، فمن الأفضل.
  • يجب ألا يلبسوا العطور.
  • يفضل أن تحتوي كريمات الوجه على درجة معينة من الحماية من أشعة الشمس.
  • في المناطق الجافة بشكل خاص، مثل اليدين أو المرفقين، قد يكون من المستحسن استخدام منتج ذو نسبة دهنية أعلى.

يجب استخدام المطريات أو المستحضرات أو المرطبات مرة واحدة على الأقل يوميًا بعد الاستحمام أو الاستحمام . في حالة البشرة الجافة بشكل خاص، يُنصح بزيادة عدد الاستخدامات اليومية.

من ناحية أخرى ، يجب أن نولي اهتمامًا خاصًا للمناطق الأكثر تضررًا من الاحتكاك وتراكم الرطوبة، مثل الطيات والمناطق المغطاة بالحفاضات والمواد الماصة. اسأل الصيدلي عن كريم حاجز، مثل كريم أكسيد الزنك لاستخدامه كمكمل للمواد الماصة للبالغين.

العناية بالشعر والأظافر

عندما نتحدث عن العناية بالجلد والشعر والأظافر ، فإنهم عادة ما يكونون في طي النسيان. ومع ذلك، فهي أيضًا جزء من أول حاجز وقائي لجسمنا ويجب العناية بها بعناية.

يخضع الشعر وفروة الرأس لتغييرات كبيرة في منتصف العمر. مثل الجلد، تصبح أكثر حساسية وهشاشة. للعناية بهم، يجب أن نغسل الشعر مرة واحدة على الأقل في الأسبوع (حسب درجة دهونها) بشامبو مغذي وماء دافئ. إذا كان الشعر جافًا جدًا، فيمكننا وضع ماسك للشعر لبضع دقائق قبل شطفه.

أما بالنسبة للأظافر، فإنها تصبح أكثر جفافاً وسمكاً مع تقدم العمر، مما يجعل رعايتها صعبة. من الضروري قطعها دون إصابة الجلد ، ولهذا يمكننا:

  • نقع اليدين والقدمين في ماء دافئ ومملح لبضع دقائق قبل تقطيع الأظافر.
  • استخدم مقص أظافر لعمل قص مستقيم ونظيف.
  • استخدم مبرد الأظافر لإزالة النصائح بأمان.

يمكن أن يعزز العمر وبعض الحالات المزمنة، مثل مرض السكري، ظهور فطريات الأظافر، والتي تبدو مثل البقع الداكنة أو المناطق الخشنة. يجب أن نكون منتبهين لظهور هذه العدوى وأن نقدم العلاج المناسب حتى تختفي تمامًا.

اقرأ ايضًا: ما هي مشاكل البشرة في الشتاء وكيفية يمكن العناية بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى