كيفية حماية بطاقة الائتمان ومنع الاحتيال أثناء الشراء

بطاقة الدفع الالكتروني من الإحتيال - كيفية حماية بطاقة الائتمان ومنع الاحتيال أثناء الشراء

انتشرت مؤخرًا ظاهرة اختراق الحسابات البنكية و ذلك من خلال عمليات السحب ببطاقة الائتمان، سواء عند الشراء أو استخدمها في أي الدفع لأي جهة، مما جعل الكثير من الناس يتخوفون من ذلك، و يتراجعون عن الشراء من المتاجر أون لاين، و في هذه المقالة سوف نخبركم بعدة طرق تساعدكم في حماية بطاقة الائتمان الخاصة بكم من الإحتيال.

يمثل الاحتيال مشكلة رئيسية في جميع الصناعات والقطاعات، ولكن بالنسبة للتجار عبر الإنترنت على وجه الخصوص، فإن الأمر مقلق بشكل خاص، حيث تشير التقديرات إلى أن الاحتيال كلف تجار التجارة الإلكترونية 12 مليار دولار في عام 2020، وعلى الرغم من وجود بعض الجهود الناجحة لمكافحته، إلا أن معدلات الاحتيال الإجمالية لا تظهر أي علامات على التباطؤ، من أجل التكيف مع المعدل المتزايد للاحتيال في المدفوعات عبر الإنترنت، يجب على تجار التجارة الإلكترونية البقاء على اطلاع على أنواع الاحتيال المختلفة التي يواجهونها وكيفية منعها. وبشكل عام يقع الاحتيال في التجارة الإلكترونية ضمن إحدى الفئات الخمس التالية.

طرق حماية بطاقة الائتمان من الإحتيال

تتواجد العديد من طرق حماية بطاقة الائتمان من الإحتيال وانتهاك الخصوصية، حيث أن ظاهرة اختراق الحسابات البنكية زادت في الآونة الأخيرة بدرجة كبيرة وعلي وجه الخصوص عند استخدام بطاقات الائتمان في عمليات الدفع الإلكتروني، مما جعل الكثيرمن الأشخاص يبحثون عن طرق تساعدهم في حماية بطاقة الائتمان من الإحتيال، وإليك أبرز هذه الطرق:

1- قم بالتوقيع عند استخدام بطاقات الخصم ولا تدخل رقم التعريف الشخصي الخاص بك

عندما يكون ذلك ممكنًا، اطلب من الصرافين معالجة بطاقة الخصم الخاصة بك كمعاملة بطاقة ائتمان. حيث لا تسمح جميع متاجر البيع بالتجزئة بهذا (ينتج عن ذلك رسوم معالجة صغيرة يدفعها بائع التجزئة). ولكن معظمها يفعل ذلك. غالبًا ما يكون من الأسهل إدخال رقم التعريف الشخصي فقط، ولكنه يسهل أيضًا على اللصوص سرقة جميع المعلومات التي يحتاجونها لإجراء عمليات شراء غير مصرح بها باستخدام بطاقتك. حيث إن عدم إدخال رقم التعريف الشخصي في لوحة المفاتيح سيساعد في تقليل فرص قيام أحد المتطفلين بسرقة هذا الرقم أيضًا. ويمكن للمحتالين إلحاق المزيد من الضرر برقم التعريف الشخصي الخاص بك، وربما يطبعون نسخة من البطاقة ويأخذون المال من جهاز الصراف الآلي، كما يقول.

2- الإشتراك في تنبيهات البريد الإلكتروني للمعاملات

إذا كان البنك أو شركة بطاقة الائتمان التي تتعامل معها يقدم هذه الخدمة، فقم بالتسجيل لتلقي تنبيه عبر البريد الإلكتروني عند استخدام بطاقتك لإجراء معاملة. هذا يجعل من السهل تحديد الرسوم التي لم تقم بها، ويسمح لك باتخاذ إجراء سريع لإلغاء البطاقات.

اقرأ ايضًا: كيفية حماية الهاتف من الاختراق والتجسس بدون برامج

3- راجع بياناتك بانتظام لتتمكن من حماية بطاقة الائتمان من الإحتيال

قم بمراجعة كشوف حسابك المصرفي وبطاقتك الائتمانية بانتظام للبحث عن المعاملات المشبوهة. إذا كان لديك وصول عبر الإنترنت إلى حساباتك المصرفية وحسابات بطاقتك الائتمانية. فمن الجيد أن تتحقق منها بانتظام، ربما أسبوعيًا، للمعاملات التي لا تخصك. اتصل بالبنك أو جهة إصدار بطاقتك الائتمانية فورًا للإبلاغ عن مشكلة. يجب على مستخدمي بطاقة الخصم على وجه الخصوص الإبلاغ على الفور عن بطاقة مفقودة أو معاملة غير مصرح بها. على عكس الحماية الفيدرالية لبطاقات الائتمان التي تحدد الخسائر من الرسوم الاحتيالية عند 50 دولارًا. يمكن أن يصل حد مسؤوليتك لبطاقة الخصم إلى 500 دولار أو أكثر. إذا لم تقم بإخطار البنك الذي تتعامل معه في غضون يومي عمل بعد اكتشاف الفقد أو السرقة.

4- مراقبة المعاملات الصغيرة تساعدك في حماية بطاقة الائتمان من الإحتيال

لا يقوم المحتالون دائمًا بعمليات شراء كبيرة بالبطاقات المسروقة. لكن هناك بعض الشركات الشرعية التي خدعت عملائها من خلال فرض مبالغ صغيرة على بطاقات الائتمان والخصم التي اعتقدوا أنها لن يلاحظها المستهلكون.

5- الحذر من عروض المساعدة بعد خرق البيانات

أن اختراق البيانات للشركات الكبري يؤثر علي الشركة بصورة واضحة، وبالتالي مئات الآلاف من عملائها، حيث يوفر فرصة للصوص لاستغلال جميع البيانات المسجلة علي الموقع الإلكتروني للشركة. فيجب أن تكن حذرًا للغاية بشأن الرد على البريد الإلكتروني غير المرغوب فيه الذي يروج لخدمات مراقبة الائتمان. نظرًا لأن العديد من هذه العروض احتيالية. إذا كنت مهتمًا بمراقبة الائتمان ولم يتم تقديمها مجانًا من قِبل بائع التجزئة أو البنك الذي تتعامل معه. فافعل ذلك بنفسك البحث للعثور على خدمة ذات سمعة طيبة.

6- تسوق على المواقع الموثوق يعزز من حماية بطاقة الائتمان من الإحتيال

هناك مئات الآلاف من تجار التجزئة عبر الإنترنت، المعروفين باسم بائعي التجارة الإلكترونية، وبعضهم أكثر مصداقية من البعض الآخر. لذلك يجب اختيار دائمًا التسوق مع بائع تجزئة معروف تعرفه جيدًا، بدلاً من المواقع الصغيرة غير المألوفة التي يمكن أن تكون مجرد واجهة لسرقة بطاقات الائتمان. عندما يتعلق الأمر بالتسوق عبر الإنترنت، فمن الأفضل استخدام موقع ويب موثوق به بدلاً من اختيار موقع ويب عشوائي باستخدام محرك بحث. إذا كنت معتادًا على الشركة وموقع الويب، فمن الأسهل تجنب عمليات الاحتيال. على سبيل المثال، يمكن للعديد من العناصر الاستهلاكية يمكن شراؤها بنفس السهولة وبأسعار تنافسية باستخدام أمازون مقابل البحث عن التسوق عبر الإنترنت من البوتيك. حيث تتمتع أمازون بسمعة و لوائح لدعمها.

اقرأ ايضًا: أفضل تطبيق لإخفاء الصور ومقاطع الفيديو في عام 2022

7- الحصول على التقرير الائتمانية

توصي شركات التأمين الحصول على نسخة من تقرير الائتمان الخاص بك سنويًا. لذلك يجب فحص التقارير بحثًا عن أي نشاط احتيالي. والتأكد بأنه لا يوجد أي احتيال، وذلك لتتمكن من حماية بطاقة الائتمان من المخترقين.

8- الحذر عند التسوق عبر الإنترنت يساعد في حماية بطاقة الائتمان من الإحتيال

نظرًا لأن التسوق عبر الإنترنت هو أحد أسهل الطرق لسرقة رقم بطاقتك الائتمانية، يقترح بعض الخبراء الاحتفاظ ببطاقة ائتمان منفصلة منخفضة الرصيد خصيصًا لعمليات الشراء عبر الإنترنت. يُعد أمان التسوق عبر الإنترنت مصدر قلق لكل من يقوم بعمليات شراء عبر الإنترنت. و لكنه يمثل أيضًا مشكلة مهمة لقادة الأعمال، و ليس فقط العاملين في قطاع البيع بالتجزئة. كما تذهب الشركات أيضًا للتسوق عبر الإنترنت. و يقوم موظفوها في كثير من الأحيان بإجراء عمليات شراء تجارية على بطاقة ائتمان الشركة.

لماذا الوقاية أمر بالغ الأهمية 

عندما يتعلق الأمر بالاحتيال عبر الإنترنت، فليس المنتج المفقود والمعاملات المرفوضة بشكل غير صحيح هي التي تكلف التجار نقودًا. عمليات رد المبالغ المدفوعة التي تتبع عمليات الشراء الاحتيالية تكلف أيضًا الشركات الملايين.

من المبيعات الفعلية المفقودة نفسها إلى رسوم رد المبالغ المدفوعة، والموارد التي يتم إنفاقها في محاربة عمليات رد المبالغ المدفوعة والتهديد الذي يلوح في الأفق لحسابات التجار، حيث تشكل عمليات رد المبالغ المدفوعة خطرًا ماليًا كبيرًا آخر على تجار التجزئة عبر الإنترنت اليوم.

هذا هو السبب في أن منع الاحتيال، بالإضافة إلى عمليات رد المبالغ المدفوعة التي تأتي معها، أمر بالغ الأهمية لتشغيل عمل تجاري سليم ماليًا في يومنا هذا وفي عصرنا هذا.

ما هي أكثر أشكال الاحتيال على الدفع عبر الإنترنت شيوعًا ؟

بشكل عام والشكل الأكثر شيوعًا للاحتيال الذي يواجهه تجار التجارة الإلكترونية هو الاحتيال بالاستيلاء على الحساب. حيث يستخدم المحتال بيانات الاعتماد المسروقة لتسجيل الدخول إلى حساب شخص آخر وإجراء عملية شراء واحدة أو أكثر.

اقرأ ايضًا: 18 نصيحة تساعدك لتأمين الأجهزة والحسابات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى