أضرار شرب الكافيين بكثرة و كمية القهوة التي يجب أن تشربها

تناول القهوة بكثرة 1024x684 - أضرار شرب الكافيين بكثرة و كمية القهوة التي يجب أن تشربها

تعد الفوائد الصحية المحتملة و كذلك موانع استخدام الكافيين “القهوة” موضوعًا مثيرًا للجدل، حيث تركز عليه الدراسات الجديدة التي تستمر في التحقيق في آثار هذا المشروب، من الاستهلاك الشامل، على أجسامنا، و هل القهوة سيئة أم لا، هذا هو السؤال الذي طرحناه على أنفسنا في وقت ما، و بهذا المعنى، يجب القول إن القهوة، في حد ذاتها، ليست سيئة، لأن الحبوب التي تُصنع بها هي غذاء غني بمضادات الأكسدة التي يقلل من عمل الجذور الحرة التي تسبب شيخوخة الخلايا، لكن المشكلة هي أن الإفراط في تناولها يمكن أن يؤدي إلى بعض الأمراض أو تفاقمها، و من أضرار شرب الكافيين بكثرة الشعور بالأرق و اضطرابات النوم و كذلك ارتفاع ضغط الدم و القلق و العصبية و أمراض آخري متعددة.

وجدت بعض الدراسات أنه في الجرعات المناسبة، وعندما لا يتم خلطها بالسكريات أو الدهون. يمكن أن تساعد في تقليل مخاطر الوفاة أو المعاناة من أمراض مثل مرض السكري أو التصلب المتعدد أو السرطان.

ما هي أضرار شرب الكافيين أو القهوة بكثرة ؟ و ما هي كمية القهوة و الكافيين المناسبة ؟ و ماذا يحدث بعد ذلك لصحتنا و جسمنا ؟ كل هذه الأسئلة سوف نجيب عليها في هذه المقالة.

أضرار شرب الكافيين بكثرة

أضرار شرب الكافيين بكثرة مختلفة من شخص لأخر، فأول شيء عند الحديث عن مقدار الكافيين الذي يمكن أن يبدأ في التأثير علينا و بأي طرق. يجب الإشارة إلى أن لكل منا ظروف و حالات صحية مختلفة يمكنك التأثير عليها. في الواقع، يمكن أن تؤثر العوامل الوراثية لدينا على تحمّلنا للكافيين.

لذلك، على سبيل المثال، اذا كان شخص يعاني من القلق، يمكن أن تؤثر أقل جرعة من الكافيين بشكل مختلف تمامًا عن تأثيرها على الأشخاص الآخرين. لذا فإن “الكثير” يمكن أن يعني أشياء مختلفة لأناس مختلفين.

الكافيين هو أحد المكونات الرئيسية للقهوة. و هو مادة طبيعية موجودة في النباتات و الأطعمة الأخرى مثل أوراق الشاي و الكاكاو و المنتجات المصنعة مثل الكولا أو مشروبات الطاقة. على أي حال، بمجرد تجاوز جرعة الكافيين التي يستطيع كل منا تحملها. تبدأ الأعراض الشائعة لدى معظمنا في الظهور. على وجه التحديد، 

القلق و العصبية

الكافيين مادة شبه قلوية لها تأثيرات محفزة تؤثر بشكل خاص على الجهاز العصبي المركزي. إذا تم تناوله بالجرعات الصحيحة، فإنه يفضل تحفيزًا عامًا و إيجابيًا في الجسم ككل، سواء عند أداء الأنشطة البدنية و الرياضية. و كذلك الأنشطة العقلية و المعرفية، و لكن بكميات كبيرة. يمكن أن يكون هذا التحفيز للجهاز العصبي مفرطًا و ضار، و القلق المتزايد و الأضرار الناجمة عن المواقف العصيبة لفترات طويلة.

تعد مشاكل القلق من الأعراض الأولى، و الأكثر وضوحًا، و التي سنلاحظها في العصبية، و زيادة معدل التنفس أو ارتفاع مستويات التوتر.

الأرق و اضطرابات النوم

من خلال تنشيط نظامنا العصبي، يمكن للقهوة أن تجعلنا نشعر بمزيد من الاستيقاظ في الوقت الذي نريد أن نكون فيه “يقظين”. إن الإفراط في تناول القهوة يمكن أن يؤدي إلى مشاكل مثل الأرق و اضطرابات النوم الأخرى. مما يؤثر سلبًا على راحتنا. و بالتالي على صحتنا و تطور نشاطنا اليومي. و يعد ذلك من أبرز أضرار شرب الكافيين بكثرة و أكثرها حدوثًا.

اقرأ ايضًا: كيفية الوقاية من التهابات المسالك البولية و أبرز أسبابها

مشاكل في الجهاز الهضمي

على الرغم من اختلاف كل كائن حي، إلا أن القهوة لها تأثير ملين طفيف و يمكن أن يؤدي تناولها بشكل مسيء إلى نوبات من الإسهال و آلام في البطن. بالإضافة إلى ذلك، يفضل الكافيين زيادة إنتاج الأحماض في المعدة أثناء عملية الهضم. لذلك، خاصة الأشخاص الذين يعانون من هضم ثقيل أو ارتجاع معدي أو قرح في المعدة، قد يزدادون هذه الأمراض مع الإفراط في تناول القهوة.

أيضًا، بالنسبة لأولئك الذين يعانون من ارتجاع الجهاز الهضمي، فإن شرب المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين، خاصة في حالة القهوة، يمكن أن يجعل الوضع أسوأ.

إذا شعرت بأعراض يمكن أن تكون مرتبطة بهذه المشاكل، فإن أول شيء هو التوقف عن شرب القهوة و الأطعمة المزعجة الأخرى. بعد ذلك، ننصحك باستشارة طبيبك لمعرفة ما إذا كانت مشكلتك ناجمة بالفعل عن إساءة استخدام القهوة أو إذا كان هناك أصل آخر و ماذا تفعل حيال ذلك.

التأثير علي العضلات

على الرغم من أنه ليس طبيعيًا، فقد تم العثور على علاقة بين جرعة عالية جدًا من الكافيين و خطر انحلال الربيدات. يتمثل هذا المرض في أن ألياف العضلات تتكسر و يمكن أن تنتقل إلى مجرى الدم. لكن حدوث ذلك نادر جدًا و يجب أن يكون استهلاك الكافيين مرتفعًا جدًا. لكنه يظهر تأثيرًا معينًا على كتلة العضلات إذا تناولنا الكافيين.

من أضرار شرب الكافيين بكثرة : ارتفاع ضغط الدم

ثبت أن الكافيين الموجود في القهوة له تأثير طفيف في تضيق الأوعية على الأوردة و الشرايين في نظام الدورة الدموية. هذا هو السبب في أن الكميات الكبيرة يمكن أن تسبب ارتفاعًا في ضغط الدم، خاصةً عند الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم. و كذلك إذا أفرطنا في تناول الكافيين، فقد يرتفع ضغط الدم أثناء ممارسة الرياضة.

من أهم الأشياء التي يجب ملاحظتها هو أنه لا يبدو أن الاستهلاك المعتدل للقهوة أو الكافيين له علاقة بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب أو السكتة الدماغية. كما يمكن أن يؤدي الاستهلاك المفرط للكافيين أيضًا إلى زيادة معدل ضربات القلب. حيث لا يجعل القلب ينبض بشكل أسرع، و يزيد أيضًا من خطر الإصابة بالرجفان الأذيني.

اقرأ ايضًا: أطعمة غنية بالحديد لتقوية المناعة : بينهما السبانخ و العدس

من أضرار شرب الكافيين بكثرة : زيادة التعب و الصداع النصفي

من عجائب القهوة أنها تساعدنا على الاستيقاظ، و نشعر بتعب أقل و نكون أكثر استيقاظًا. و من المفارقات، إذا أفرطنا في تناول الكافيين، فيمكننا الحصول على العكس تمامًا. إذا أخذنا الكثير من هذه المادة، فمن الممكن أن يكون التعب أكبر بكثير عندما يغادر نظامنا.

بالإضافة إلى ذلك، قد يستفيد الأشخاص المصابون بالصداع النصفي المنتظم من تقليل الكافيين. و يبدو أنه في الأشخاص المعرضين لظهور الصداع النصفي، يمكن للقهوة أن تزيد من خطر ظهور الصداع النصفي.

ما هي كمية القهوة و الكافيين المناسبة في اليوم

شرب الكافيين بكثرة 1024x682 - أضرار شرب الكافيين بكثرة و كمية القهوة التي يجب أن تشربها

في السنوات الأخيرة، تغيرت فكرة تأثير القهوة على الصحة بشكل جذري. يتفق الخبراء عمومًا على أن هذا المشروب المحفز ليس سيئًا و يمكن أن يكون مفيدًا جدًا بالكميات المناسبة. يختلف كل شخص عن الآخر و عندما يتعلق الأمر بالصحة. يجب توخي الحذر بشكل خاص عندما يتعلق الأمر بالإشارة إلى ما إذا كان تناول طعام معين موصى به أم لا. و لا يجب أن يكون الكافيين الموجود في القهوة ضارًا من حيث المبدأ. و لكن سيكون من الضروري دائمًا مراعاة الأمراض أو العلل المحتملة التي قد يعاني منها الشخص. في حالة الشك ، ينصح دائمًا بالاستشارة الطبية.

تشير الدراسات الحديثة إلى أن الاستهلاك المعتدل للقهوة ليس سيئًا، و بناءً على أحدث الأبحاث، تشير الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية (EFSA) إلى أن تناول ما يصل إلى 400 مجم من الكافيين، يتم تناوله على مدار يوم واحد، لا يترتب عليه آثار ضارة على صحة عامة السكان البالغين (يجب دائمًا مراعاة المتغيرات مثل العمر و الوزن و وجود الأمراض أو النشاط البدني الذي يتم القيام به). 

بالنسبة للنساء الحوامل، يقتصر هذا المقدار على النصف (200 مجم). لذلك، إذا لم تكن هناك موانع طبية، اشرب 3 أو 4 أكواب من القهوة يوميًا كحد أقصى. لا ينطوي ذلك على مخاطر و يمكن أن يكون جيدًا طالما أننا نأخذ في الاعتبار إجمالي الاستهلاك اليومي للكافيين الذي. تذكر أن الأطعمة و المشروبات الأخرى توفر أيضًا (المكملات الغذائية و مشروبات الطاقة و الكاكاو..) و أن نتبع أسلوب حياة صحي. 

اقرأ ايضًا: 3 نباتات تساعدك في خفض ضغط الدم فورا و بشكل طبيعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى