علاج التهاب الرتوج وكيفية منع رتج الأمعاء ومضاعفاتها

التهاب الرتج - علاج التهاب الرتوج وكيفية منع رتج الأمعاء ومضاعفاتها

الرتوج عبارة عن أكياس تتشكل في الأمعاء، خاصة بعد سن الأربعين، ويمكن أن تسبب عدم الراحة، بل ومضاعفات خطيرة، ويمكن علاج التهاب الرتوج حيث يُنصح بتناول نظام غذائي مناسب و استخدام المكملات الغذائية، كما يمكن علاج التهاب الرتج الخفيف (التهاب الرتج) بالراحة وتغيير النظام الغذائي واستخدام المضادات الحيوية في حالة وجود عدوى.

التهاب الرتوج

الرتج المعوي عبارة عن جيوب صغيرة منتفخة يمكن أن تتكون في بطانة الجهاز الهضمي. كما توجد عادة في الجزء السفلي من الأمعاء الغليظة (القولون). وهي شائعة، خاصة بعد سن الأربعين، ونادرًا ما تسبب مشاكل. لكنها يمكن أن تلتهب أو تلتهب (التهاب الرتج).

اقرأ ايضًا: علاج التهاب المفاصل الروماتويدي بالطرق الطبيعية الفعالة

أعراض داء الرتوج

يمكن أن يسبب التهاب الرتج ألمًا شديدًا في البطن و حمى وغثيانًا وتغيرات كبيرة في عادات الأمعاء.

أسباب التهاب الرتوج

يمكن أن يظهر داء الرتج نتيجة لاتباع نظام غذائي غير متوازن مع وجود فائض من الدهون والبروتينات الحيوانية والمنتجات المكررة الوفيرة.

يؤثر أيضًا الاستهلاك المنتظم لبعض الأدوية، مثل المضادات الحيوية والملينات، والتوتر والقلق، وعدم تحمل مكونات معينة من الطعام مثل اللاكتوز أو الغلوتين. عوامل الخطر الأخرى هي السمنة والتدخين وعدم ممارسة الرياضة والشيخوخة.

علاج التهاب الرتوج

لا يمكن إصلاح الرتوج، ولكن يمكنك منع وتقليل مخاطر حدوث مضاعفات من خلال مراقبة نظامك الغذائي، وتجنب الأدوية غير الأساسية، وإدارة الإجهاد.

اقرأ ايضًا: الوقاية من هشاشة العظام : أفضل 10 أغذية يجب تناولها

بالإضافة إلى ذلك، يمكن اتخاذ التدابير التالية لتطبيع الغشاء المخاطي للقولون:

  • زيادة استهلاك الفاكهة (خاصة التفاح والكمثرى) والحبوب مثل الذرة والشوفان لاحتوائها على الألياف القابلة للذوبان، والتي تعمل على تنعيم الأمعاء وحمايتها (خاصة رقائق الشوفان المسلوقة).
  • كما يوصى بشدة باستخدام الطحالب لمحتواها من الصمغ الوقائي.
  • يجب أن نستبعد عدم تحمل الغلوتين (مرض الاضطرابات الهضمية). وتجنب نخالة القمح أو أي ألياف أخرى غير قابلة للذوبان يمكن أن تهيج الغشاء المخاطي في الجهاز الهضمي.
  • لا ينصح بالحليب والأجبان واللحوم بشكل عام والمنتجات المكررة (الحلويات والمعجنات والخبز الأبيض).
  • شرب الكثير من الماء بين الوجبات ضروري لوظيفة الأمعاء السليمة. للحصول على تأثير وقائي ومضاد للالتهابات على الغشاء المخاطي في الجهاز الهضمي، يمكنك شرب لتر ونصف من منقوع البابونج يوميًا.
  • من الضروري ممارسة الرياضة لأنها تفضل حركات الأمعاء المنتظمة وتعزز العبور المعوي السليم.

اقرأ ايضًا: كيفية العناية بالبشرة والسيطرة علي جميع مشاكل الجلد

العلاج بالمكملات الطبيعية

يمكن أن يمنع الاستهلاك المنتظم لبعض المكملات الطبيعية تكون الرتوج، وإذا كنت تعاني من التهابها.

  • الجلوتامين (1 إلى 2 جرام يوميًا) هو عنصر غذائي يساعد في الحفاظ على سلامة جدار الأمعاء.
  • الفركتو- قليل السكريات (FOS). الموجودة في الأطعمة مثل الهليون، أو الأرضي شوكي، أو الكراث، أو البصل. هي مصدر للألياف الطبيعية التي تسرع حركة البراز عبر الأمعاء.
  • تساعد أحماض أوميجا 3 الدهنية (1500 إلى 2000 مجم يوميًا) في منع حالات الالتهاب.

العلاج الطبيعي في حالة التشوهات

يمكن علاج التهاب الرتج الخفيف (التهاب الرتج) بالراحة وتغيير النظام الغذائي واستخدام المضادات الحيوية في حالة وجود عدوى. قد يتطلب التهاب الرتج الحاد أو المتكرر الجراحة.

في حالة انتشار التهاب الرتج، كبسولات زيت النعناع (كبسولة واحدة 50 مجم بعد الوجبات) تعمل على إرخاء العضلات الملساء في الأمعاء وتكون فعالة في تخفيف الألم الناجم عن التشنجات.

اقرأ ايضًا: علاج الصداع النصفي في المنزل : 10 أطعمة تخلصك نهائيا

فوائد زيت الاوريجانو البري : جميع استخداماته وخصائصه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى