فوائد زيت الاوريجانو البري : جميع استخداماته وخصائصه

زيت الاوريجانو البري - فوائد زيت الاوريجانو البري : جميع استخداماته وخصائصه

إن فوائد زيت الاوريجانو البري كثيرة جدًا، فله العديد من الخصائص العلاجية، وهو حليف كبير للصحة الطبيعية إذا تم استخدامه بحذر بسبب فعاليته الشديدة، كما تنسب الدراسات العلمية على الأوريجانو خصائص علاجية كبيرة للزيت العطري لهذا النبات، حيث يمكن أن يكون مفيدًا جدًا أن يكون في خزانة الأدوية المنزلية كعلاج فعال وعلاجي، لكن يجب استخدامه بحذر شديد لأنه قوي جدًا.

كما يساعد زيت الاوريجانو البري في القضاء على البكتيريا والفطريات والطفيليات والفيروسات ببضع قطرات فقط، بالإضافة إلي ذلك، فإنه لا يسبب آثارًا جانبية أو يعزز الطفرات التي تؤدي إلى ظهور سلالات مرضية مقاومة، كما يحدث مع المضادات الحيوية الدوائية.

زيت الأوريجانو، بخصائصه المضادة للبكتيريا والفطريات، يستخدم في العلاج بالروائح لمحاربة الالتهابات مثل التهاب المعدة والأمعاء أو داء المبيضات، وهناك العديد من أنواع الأوريجانو، وفي بعض الأحيان يتم الخلط بينه وبين ابن عمه الأول، المردقوش ( Origanum majorana )، وهو أيضًا محل تقدير كبير في مطبخ البحر الأبيض المتوسط.

سنركز هنا على فوائد زيت الاوريجانو البري وخصائصه الأساسية للاستخدام العلاجي في العلاج بالروائح، وفائدته ضد الالتهابات تجعله زيتًا أساسيًا يحظى بتقدير كبير، ولكن ليس دائمًا سهل الاستخدام.

أنواع زيت زيت الاوريجانو البري

في العلاج بالروائح يمكننا أن نجد بشكل أساسي ثلاثة أنواع مختلفة من زيت الاوريجانو البري، من ثلاثة أنواع مختلفة من البردقوش.

  • أوريجانوم فولجار أو “الأوريجانو الشائع” (Oregano vulgaris) : ينمو على نطاق واسع في مناطق مختلفة من أوروبا وأمريكا الشمالية والشرق الأوسط.
  • الأوريجانو اليوناني (Origanum heracleoticum): يأتي كما يشير اسمه من اليونان، رغم أننا نجده أيضًا في إيطاليا.
  • الأوريجانو المضغوط (Origanum compactum): يحدث عادة في المغرب وإسبانيا.

ربما سمعت أيضًا عن الزعتر من إسبانيا، لكنه ليس زعترًا بشكل صحيح، ولكنه زعتر. كل هذه الأشكال من زيت الأوريجانو الأساسي، المبتذلة واليونانية والمضغوطة، لها تركيبة متشابهة جدًا وتستخدم جميعها لنفس الأغراض العلاجية بدون مبالاة.

اقرأ ايضًا: فوائد زيت الصنوبر مذهلة : من بينهم علاج نزلات البرد و الآلام

خصائص زيت الاوريجانو البري

يعتبر زيت الأوريجانو من أقوى المطهرات الطبيعية وأكثرها فعالية. والمبدأ النشط الذي يعطيه هذه الخصائص هو كارفاكرول carvacrol، وهو الفينول الموجود في النبات بتركيزات تتراوح من 30 إلى 87 في المائة.

لا يعني نسبة عالية من carvacol التي تم الحصول عليها عن طريق التقطير مزيد من الفعالية العلاجية، لأنه يأتي من التآزر حساسة أوجدتها الطبيعة والتي المكونات الأخرى للتوابل تتدخل.

خصائص زيت الأوريجانو الأساسي محددة للغاية. مجال عملها الرئيسي هو العدوى بجميع أنواعها:

ندين باستخدام الأوريجانو لوجود الفينولات (كارفاكرول وثيمول)، المعروفة في العلاج بالروائح باسم “المدفعية الثقيلة” لمحاربة الالتهابات.

هناك العديد من الدراسات العلمية التي تدعم هذا الإجراء الواسع والملحوظ المضاد للعدوى. يعتبر زيت الأوريجانو الأساسي فعالاً ضد البكتيريا المختلفة، كما هو موضح في هذه الدراسة من جامعة كراتشي، والتي قامت بتحليل فعاليته ضد أكثر من مائة بطارية إيجابية الجرام، وهذا البحث الآخر من جامعة العلوم والتكنولوجيا من هواتشونغ، في ووهان (الصين)، والتي أثبتت فعاليتها ضد البكتيريا المسببة للدوسنتاريا.

وقد ثبت أيضًا أنه يمكن أن يكون فعالًا ضد الطفيليات والفطريات مثل المبيضات، وتؤكد دراستان ، إحداهما من جامعة كويمبرا (البرتغال) والأخرى من المركز الطبي بجامعة جورج تاون بواشنطن (الولايات المتحدة الأمريكية) ، هذا الإجراء الأخير.

اقرأ ايضًا: فوائد زيت اليقطين مذهلة : أبرزهم حماية القلب و تغذية الشعر

كيفية استخدام زيت الأوريجانو الأساسي

زيت الأوريجانو الأساسي ليس سهل الاستخدام، بسبب وجود الفينولات، لأن كارفاكرول وثيمول عدوانيان للجلد والأغشية المخاطية .

سوف نتجنب استخدامه موضعياً حتى لا يتلف الجلد، حيث يجب أن نكون حذرين للغاية عند استخدامه موضعياً. وسيتم الاستخدام عن طريق الفم حصريًا باستخدام الكبسولات المتوفرة في التجارة المتخصصة والصيدليات، وبهذه الطريقة، نوفر على أنفسنا مخاطر تهيج الغشاء المخاطي في الجهاز الهضمي.

سيكون زيت الأوريجانو الأساسي مفيدًا جدًا في المواقف التالية:

  • في التهابات الجهاز التنفسي، التهاب المثانة، التهاب المعدة والأمعاء، الإسهال المعدي أو عدوى الفم

خذ 2 إلى 3 كبسولات من زيت الأوريجانو الأساسي 3 مرات في اليوم لمدة 7 أيام.

يجب أن يؤخذ في الاعتبار أن جرعة الكبسولات قد تختلف باختلاف العلامات التجارية. لذلك تحقق دائمًا مع المحترف الذي يصفها أو باعها للتأكد من أنك تتناول الجرعة المناسبة.

  • في داء المبيضات:

يتطلب داء المبيضات مراقبة محددة وتعديل النظام الغذائي، لكن زيت الأوريجانو الأساسي يمكن أن يكون مكملاً قيماً للغاية.

يوصى عادةً بتناول كبسولتين من زيت الأوريجانو الأساسي 3 مرات يوميًا لمدة 15 يومًا.

بعد فترة راحة لمدة 7 أيام، خذها مرة أخرى إذا لزم الأمر؛ في هذه الحالة، كبسولة واحدة من زيت الأوريجانو الأساسي 3 مرات في اليوم لمدة 15 يومًا أخرى.

اقرأ ايضًا: دواعى استعمال باراسيتامول ونصائح الأطباء عند استخدامه

فوائد زيت الاوريجانو البري

فوائد زيت الاوريجانو البري كثيرة جدًا، حيث يستخدم كمبيد للفطريات والمضادات الحيوية ومضادات الأكسدة وتقوية الجهاز المناعي. لذلك يعد زيت الأوريجانو هو حليف قوي في خزانة الأدوية مع أي من هذه الاستخدامات.

1. مضاد حيوي

كارفاكرول، أقوى مكون فعال في الزيوت العطرية، فعال ضد البكتيريا الخطرة المقاومة للميثيسيلين (المعروفة باسم MRSA). كما أنه يحفز جهاز المناعة مما يجعله مثالياً للتغلب على نزلات البرد والإنفلونزا والهربس.

2. البثور والجروح والتهابات الجلد

حمام القدم البسيط فعال في علاج العدوى بفطريات قدم الرياضي الشائعة (سعفة القدم)، وفقًا لبحث من جامعة طوكيو (اليابان). كما يسمح تطبيقه المحلي أيضًا بالقضاء على الثآليل ويمنع ظهور البثور. نظرًا لأنه مخدر أيضًا، فإنه يسرع من التئام الجروح.

3. القضاء علي فطر الكانديدا

في أنبوب اختبار، تمكن زيت الأوريجانو من القضاء على فطر الكانديدا (Candida glabata) المقاوم للعلاج بالفلوكونازول، وفقًا لبحث تم إجراؤه في جامعة سانتا ماريا الفيدرالية (البرازيل).

اقرأ ايضًا: أفضل زيت لتنعيم الشعر المجعد والحفاظ عليه من الجفاف

4. مضاد للسرطان

كارفاكرول هو أحد مضادات الأكسدة التي لها تأثير مضاد للسرطان، وخاصة ضد سرطان القولون، وتم استخدامه كعامل علاجي قيد الدراسة في جامعة هاربين (الصين).

5. يخفف الآلام والالتهابات

اختبرت العديد من الدراسات قدرة زيت الأوريجانو على تقليل الألم الناتج عن النتوءات والالتواء والتهاب الأوتار والتهاب المفاصل. كما أن له تأثير مضاد للالتهابات. لذلك يستخدم بشكل خاص لالتهاب اللثة.

6. يحسن المزاج

أحد أبرز فوائد زيت الاوريجانو البري أنه يزيد من نشاط الدوبامين والسيروتونين، كلا الناقلين العصبيين مرتبطان بالمزاج الإيجابي، ونقصه هو سبب للاكتئاب.

كيفية استخدام زيت الاوريجانو البري والجرعة والتطبيقات

يتم تسويق زيت الأوريجانو ممزوجاً بزيت الزيتون البكر الممتاز بنسبة 40٪ زعتر و 60٪ زيت زيتون، وهذا المزيج ضروري، لأن زيت الأوريجانو قوي جدًا بحيث لا يمكن تناوله عن طريق الفم ويمكن أن يسبب حروقًا في الجلد إذا تم استخدامه موضعياً.

تختلف الجرعة حسب علم الأمراض:

  • 1 إلى 3 قطرات، ثلاث مرات في اليوم، كافية للوقاية من الالتهابات، والبقاء خاليًا من الطفيليات والحفاظ على صحة جيدة.
  • عند ظهور أول بادرة على حدوث هجوم فيروسي، سيتم أخذ 3 إلى 6 قطرات على الفور كل ساعة لمدة 10 ساعات ثم يتم تخفيضها إلى جرعة المداومة.
  • في حالة الإصابة بالهربس، بالإضافة إلى تناول زيت الأوريجانو. يُنصح بتطبيقه مباشرة على مكان تفشي المرض مرتين أو ثلاث مرات في اليوم.
  • ستتم معالجة الثآليل بقطعة قطن مبللة، والتي يجب تركها متصلة بالثؤلول لأطول فترة ممكنة، مع إمساكها بشريط لاصق.

اقرأ ايضًا: كيف تحصل على صحة جيدة : إليك أبرز الطرق الفعالة

احتياطات وموانع استخدام زيت الاوريجانو البري

من المهم أن تعرف أنه من خلال التخلص من أي عنصر ممرض من الجسم، تزداد السموم في مجرى الدم، مما يسبب الإحساس بالإرهاق، وتهيج الجلد، وما إلى ذلك، إنها علامة على أن الجسم يزيل السموم.

إذا كانت الأعراض المذكورة أعلاه مزعجة للغاية، فمن المستحسن تقليل استهلاك زيت الأوريجانو، وشرب الماء، وبمجرد اختفائها، قم بزيادة الجرعة مرة أخرى. يساعد شرب 8 إلى 12 كوبًا من المياه المعدنية يوميًا على التخلص منها بشكل أسرع.

فيما يتعلق بالتطبيق الموضعي، فمن الأفضل للأشخاص ذوي البشرة الحساسة تخفيف قطرة من زيت الأوريجانو، على الرغم من أنه قد تم تخفيفه مسبقًا ، باستخدام 3 إلى 5 قطرات من زيت الشيا أو اللوز أو زيت الزيتون لتقليل تأثيره المحتمل بشكل أكبر. كما يجب دائمًا تجنب ملامسة العين والأغشية المخاطية.

بالإضافة إلى تجنب الاستخدام الموضعي على الجلد الذي ناقشناه، حتى لا يسبب تهيجًا. لكن استخدام الأوريجانو فقط في كبسولات للطريق الفموي، من المهم أن نتذكر ما يلي:

  • زيت الأوريجانو الأساسي غير مناسب للأطفال دون سن 12 عامًا .
  • من 12 عامًا، استشر طبيبًا.

اقرأ ايضًا: فوائد خل التفاح للجسم مذهلة : أبرزها محاربة حب الشباب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى